14/11/2018

أعلنت وكالة أنباء الإمارات " وام" توسيع نطاق خدماتها الإخبارية ليشمل 13 لغة تغطي سكان نحو 142 دولة، من خلال إضافة 5 لغات جديدة هي: الألمانية والإيطالية والتركية والفارسية والهندية، والتي تغطي سكان نحو 42 دولة تضاف إلى 6 لغات تغطي نحو 100 دولة كانت قد أطلقتها "وام" في سبتمبر 2017، وهي الفرنسية والصينية والروسية والبرتغالية والإسبانية والأوردو، إلى جانب اللغتين العربية والإنجليزية.


وسيسهم التوسع في الخدمات الإخبارية للوكالة في ترسيخ الوجه الحضاري لدولة الإمارات، وتعزيز الصورة الإيجابية لها، وإبراز إنجازاتها الرائدة عالمياً، فضلاً عن العمل على نشر رسالة الدولة القائمة على التسامح والوسطية والاعتدال.


وتأتي الخطط التطويرية المستمرة للخدمات الإخبارية لـ"وام" في إطار رؤية المجلس الوطني للإعلام، للنهوض بقطاع الإعلام في الدولة وتعزيز قدرته على نشر رسالة دولة الإمارات ومواكبة مكانتها المتميزة، بصفتها نموذجاً عالمياً للتعايش بين مختلف الأجناس والأعراق والديانات، عبر تقديم تغطية إعلامية ذات نطاق جغرافي واسع يشمل قارات العالم كافة.

 

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام: "دولة الإمارات تحظى بمكانة متميزة على الصعيد الدولي، وهي ماضية في مسيرتها المباركة لتحقيق الإنجازات الرائدة في كافة المجالات والقطاعات، انطلاقاً من رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً في سبيل توفير كافة عوامل النجاح والتميز لمختلف قطاعات الدولة".

 

وأضاف: إن المجلس الوطني الإعلام يقوم بدور رئيسي ومهم في تسليط الضوء على هذه الإنجازات التي تزخر بها مختلف قطاعات الدولة، وسيسهم توسيع الخدمات الإخبارية لوكالة أنباء الإمارات "وام" لتشمل 5 لغات جديدة، في الارتقاء بأداء هذا الدور عن طريق خلق قنوات تواصل مهمة تخاطب مختلف سكان العالم بلغاتهم، وهو ما ينسجم مع حرص الدولة على دعم وترسيخ علاقات الصداقة مع المجتمع الدولي.

 

وأكد معاليه أن هذا التوسع الجديد يشكل رافداً مهماً لإيصال رسالة وقيم الدولة على الصعيدين الداخلي والخارجي، خاصةً وأن دولة الإمارات تمثل نموذجاً متفرداً للتسامح والتعايش بين الشعوب مع احتضانها أكثر من 200 جنسية على أرضها.

 


من جانبه، أكد سعادة محمد جلال الريسي المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات " وام" على أن مشروع لغات "وام" لقي خلال مرحلته الأولى اهتماماً واسعاً من قبل الدول التي قدمنا لها خدماتنا الإخبارية بلغاتها المختلفة، وقد عملنا خلال الفترة الماضية على تطوير هذا المشروع، لنضيف 5 لغات جديدة تخدم 42 دولة حول العالم، الأمر الذي سيسهم في وصول أخبار دولة الإمارات ورسالتها إلى شريحة ذات نطاق أوسع لتصل إلى 142 دولة. مضيفاً.. لقد لاحظنا خلال المرحلة الأولى من المشروع ارتفاعاً كبيراً في نسبة التغطية الإعلامية لأخبار الدولة التي تتم ترجمتها إلى الفرنسية والصينية والروسية والبرتغالية والإسبانية والأوردو.

 

وأشار الريسي إلى أن الوكالة ستقوم خلال المرحلة المقبلة بالتواصل مع الدول الناطقة بهذه اللغات التي أضيفت إلى خدماتها الإخبارية، وتوقيع العديد من اتفاقيات التعاون في مجال التبادل الإعلامي، بهدف تعزيز دور "وام" الحيوي في نقل الحقيقة والأخبار للعالم بمصادقة ومهنية عالية.