17/07/2019

قرر مجلس وزراء الإعلام العرب في ختام اجتماعات دورته الخمسين في مقر الجامعة العربية بالقاهرة اليوم والذي انعقد برئاسة المملكة العربية السعودية اختيار دبي عاصمةً للإعلام العربي لعام 2020 وذلك تأكيداً على الدور المهم لدولة الإمارات كحاضنة للإعلام العربي والدولي، وتقديراً للمكانة الإعلامية المتميزة لدبي.

 

وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة ورئيس المجلس الوطني للإعلام، خلال ترؤسه وفد الدولة المشارك في مجلس وزراء الإعلام العرب: "نتقدم بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020، حيث تؤكد هذه الخطوة المكانة المرموقة لدولة الإمارات في قطاع الإعلام والتي جاءت نتيجةً لدعم القيادة ورؤيتها في إرساء بنية تحتية إعلامية متطورة، وتوفير الظروف الملائمة لنمو القطاع. كما نشكر مجلس وزراء الإعلام العرب وأصحاب المعالي الوزراء على الموافقة على مقترح دولة الإمارات بخصوص عاصمة الإعلام العربي لعام 2020، والذي تقدم به "المجلس الوطني للإعلام "بالتعاون مع مؤسسة "وطني الإمارات".

 

وأوضح معاليه أن اختيار دبي عاصمةً للإعلام العربي يتزامن مع استضافة دولة الإمارات لمعرض إكسبو 2020 الذي يقام تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل"، مما سيتيح لأكثر من 30 مليون من زوار المعرض التعرف على الفعاليات التي سيتم تقديمها بمناسبة اختيار مدينة دبي عاصمة للإعلام العرب.

 

وأشار معاليه إلي أن دولة الإمارات تمتلك بنية تحتية إعلامية متطورة وهي مهيئة لمثل هذه الفعاليات حيث تحتضن إمارة دبي منتدى الإعلام العربي الذي يستضيف آلاف الإعلاميين العرب والأجانب، وكذلك جائزة الصحافة العربية، وملتقى رواد التواصل الاجتماعي، وغيرها من الأنشطة والفعاليات الإعلامية. كما يقوم المركز الإعلامي للشارقة بتنظيم الملتقى الإعلامي للاتصال الحكومي، وهناك العديد غيرها من الفعاليات والأنشطة التي تعد انعكاساً للدور المهم لدولة الإمارات في قطاع الإعلام.  

 

وقال معالي سلطان أحمد الجابر: "نحرص على التنسيق والتعاون مع إدارة الإعلام بجامعة الدول العربية، واتحاد إذاعات الدول العربية، وجمعيات الصحفيين والكتّاب والأدباء العربية، وجهاز تلفزيون ومؤسسة الإنتاج المشترك لدول الخليج، لإثراء الفعاليات التي سيتم العمل على تنظيمها بمناسبة اختيار دبي عاصمةً للإعلام العربي.

 

وأكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر على أن دولة الإمارات، ومن خلال رؤية القيادة الرشيدة، تقوم بدور فاعل ونشط  في قطاع الإعلام ولن تدخر أي جهد لدعم المشروعات والمبادرات الإعلامية الطموحة والمبدعة التي تساهم بفاعلية في تطوير قطاع الاعلام العربي وتعزيز دوره، والوصول به إلى العالمية من خلال الانفتاح على الثقافات والحضارات، والتواصل معها، وتسليط الضوء على قيمنا الأصيلة وثوابتنا الوطنية الراسخة، والتركيز على مبادئ الاعتدال والوسطية والتسامح ومكافحة التطرف والإرهاب، مؤكداً معاليه بأن دولة الإمارات ماضية في ترسيخ دورها حاضنةً للإعلام العربي.

 

جدير بالذكر أن دولة الإمارات تستضيف العديد من وسائل الإعلام العربية والأجنبية، وكذلك الفعاليات الإعلامية العربية.