31/10/2018

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، جناح المجلس المشارك في فعاليات الدورة الـــ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، يرافقه معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام اليوم ، حيث استمع سموه لشرح قدمه سعادة الدكتور راشد النعيمي، المدير التنفيذي للشؤون الإعلامية في المجلس، تعرف خلاله على مختلف البرامج والفعاليات التي سيقيمها المجلس طوال أيام المعرض، والتي تتماشى مع أهدافه الاستراتيجية، ودوره في تنظيم صناعة الإعلام وخاصة في مجال دعم قطاع النشر، وذلك خلال الفترة الممتدة من 31 أكتوبر وحتى 10 نوفمبر 2018، في مركز إكسبو الشارقة.

كما تأتي مشاركة المجلس في المعرض بهدف رفع نسبة الوعي حول خدماته؛ وتعزيز معرفة الجمهور بصناعة المحتوى، من خلال تقديم جلسات نقاشية وحوارية متخصصة؛ والتفاعل مع شركاء المجلس من الناشرين والكتاب الإماراتيين والعارضين، والتعريف بأنظمته الجديدة الناظمة للمحتوى الإعلامي التي أصدرها مؤخراً، منها، نظام التصنيف العمري، ونظام الإعلام الإلكتروني، ودليل الإعلانات.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور راشد النعيمي المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإعلامية في المجلس الوطني للإعلام: "نسعى في المجلس الوطني للإعلام من وراء مشاركتنا في معرض الشارقة الدولي للكتاب إلى التأكيد على جهودنا الدائمة والمستمرة في تطوير قطاع النشر في الدولة والارتقاء به، بالشكل الذي يسهم في تحقيق أهداف المجلس واستراتيجياته، وتجسيد رؤية القيادة الحكيمة، في ضرورة تسخير الأدوات الإعلامية في دعم الاستراتيجيات والمبادرات الوطنية المختلفة، خاصة الثقافية التي أصبحت الركيزة الأولى في بناء مجتمعات قوية قادرة من خلال العلم والمعرفة على تحقيق التقدم والتطور المنشود".

وأضاف النعيمي: "لقد أصبح معرض الشارقة الدولي للكتاب وجهة عالمية وثقافية مهمة تجمع وتحت سقف واحد المئات من دور النشر من مختلف بلدان العالم، التي جاءت لتقدم جديد إصدارتها الإبداعية والمعرفية والأكاديمية في مختلف اللغات العالمية. من هنا يرى المجلس الوطني للإعلام أن المعرض منصة مهمة للتعريف بالموروث الثقافي والحضاري لدولة الإمارات العربية المتحدة، ودورها في نشر وترسيخ رسالتها المبنية على الاعتدال والوسطية والانفتاح على العالم".

سيعمل المجلس على مدى أيام المعرض على تنظيم العديد من الفعاليات والحلقات النقاشية المختلفة وورش العمل، منها: الطريق إلى " أفضل الكتب مبيعاً"، وستتضمن ورشة العمل العديد من المحاور منها؛ دوافع تقييم ومراجعة الكتب؛ وإلى أي مدى يساهم التقييم في حركة تداول الكتب وتشجيع القراءة، وذلك بمشاركة نخبة من الضيوف والمتخصصين.

وسيكون زوار المعرض من الأطفال من عمر 9 إلى 10 سنوات على موعد مع ورشة الكتابة الإبداعية، التي تهدف إلى: تعزيز مهارات الطلاب في الكتابة الإبداعية باللغة العربية؛ وتعريف الأطفال بالتصنيف العمري الخاص بالكتب؛ وتعزيز روح العمل الجماعي بين الطلاب وتبادل الأفكار؛ وتحفيز مخيلة الطفل على خلق الأحداث وابتكار القصص الإبداعية؛ وتعزيز الروح الوطنية في نفوس الأطفال في عام زايد؛ وتعزيز مشاركة المجلس الوطني للإعلام في الأنشطة والفعاليات في ذات المجال.

كما سيعقد المجلس يوم الجمعة، الموافق 9 نوفمبر 2018، من الساعة 06:00 وحتى الساعة 07:30 مساءً حلقة نقاشية حول العلاقة الاستراتيجية بين دولة الإمارات والهند من المنظور الثقافي، حيث سيستضيف المجلس وزير الشؤون الخارجية السابق، وعضو البرلمان الهندي الدكتور شاشي ثارور، حيث سيتحدث الضيف عن العلاقات السياسية والثقافية والاجتماعية بين دولة الإمارات والهند في سياق العلاقة التاريخية بين المنطقتين.