12/07/2018

انطلاقاً من دوره الاستراتيجي في تنفيذ المبادرات الوطنية لقطاع الإعلام المتأتية من الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات في سبتمبر 2017، والارتقاء بالمنظومة الإعلامية، أطلق المجلس الوطني للإعلام مبادرة "المختبر الإعلامي"، ليكون حاضنة للمواهب الإعلامية بالدولة.

ويأتي "المختبر الإعلامي" بهدف توحيد جهود المختبرات الإعلامية في الدولة، ورعاية المواهب في كافة المجالات والتخصصات الإعلامية، وتزويدها بالخبرات العلمية النظرية والعملية واشراكهم في سوق العمل، وتأهيلها لمواكبة التطورات المتسارعة التي يشهدها قطاع الإعلام على الصعيدين المحلي والعالمي، بما يخدم توجه الأجندة الوطنية للدولة 2021، ومئوية الإمارات 2071.

وسيستهدف المختبر في المرحلة الأولى 3 فئات من المواهب الإعلامية الشابة، هي فئة الكتّاب الواعدين، وفئة منتجي الأفلام، وفئة منتجي الألعاب. وعقد المجلس الوطني للإعلام اليوم الثلاثاء، جلسة عصف ذهني مع الفئات الثلاث، شارك فيها (لجنة دبي للإنتاج السينمائي، وفارس فيلم، ومجموعة الفطيم MAF، وسوني، و"يو بي سوفت"، ورد، والكاتب حسن الزعابي، والكاتب مانع المعيني، والمدربة شيماء المرزوقي) بحضور عدد من موظفي المجلس وأعضاء مجلس الشباب الإعلامي. بهدف مناقشة احتياجات هذه الفئات، وتطوير برامج تدريبية تتناسب مع متطلباتهم لتمكينهم وصقل خبراتهم العملية